“طالب” شهيداً جديداً في طرابلس..القصة بالتفاصيل

Image

ابو خوليد: امنلي طريق بدي فجر الار بي جي فيون”.

“تكبير… الله أكبر.. ضرب بالجبل”.

خرجت تلك المرأة من منزلها تصطحب حقيبة.. تجرها دواليب حديدة محطمة، تنتقل من رصيف الى اخر، تضع على رأسها حجابها المتفلت، تنظر قليلاً الى السماء، تناجحي ربها وتسير وعين الله ترعاها.

 

“وينك يا ابو خوليد الشباب بدون ياكلوا صرلون من مبارح عن يقاتلو”.

ابو خوليد: روحوا جيبولنا كعاك من الحجة ابتساام.

“ولى طوليب تروك الكلشن هون وروح عن خولتك ابتسام جيب ترويقة للشباب”.

طوليب: “قولو للقائد بيأمر”.

 

تسمع السيدة إطلاق نار، فتحذو حذو الخائفين، تضع يداها المتجعدتان على رأسها، وتهلل وتكبر، تركض سريعاً بثوبها الشرعي، تدخل سريعاً الى “دخلة” على رأسها وضعت عربة قديمة مزينة باللونين الأحمر والابيض، ممهورة بختم تراثي “هذا من فضل ربي”.

 

طوليب لصديقه: “يا ابن الحرام مبارح ما نمنا طوال الليل عم نقوص، روحتلي شي 15 واحيد من الجبل”.

صديقه بروء: “ليش انت يا زمك صوير مقاتل؟؟، ايه عشنا وشفنا”.

طوليب: “شو مفكور دم ابويه رح يروح هدور، تركت المدرسة نزلت مع القؤيد ابو خوليد”.

 

تمد يدها تلك السيدة وتبدأ بطقوسها الصباحية، تفتح بطن العربة، تسحب منها “منقل الفحم”، مع “الغاز” الصغير، تشغل الفحم وتضع عليه، فتبدأ الرائحة بالإنبعاث، فجأة يصيح ابو بدر من الطابق الأول “يسعد صبوحك خولتي ابتسام، 5 دقايق بتكون عندك احلى كباية شوي”.

 

طوليب: “انت شو فهمك يا فهيم، نحني عن نقوتل وندافع عن المدينة”.

بروء: “ما تطوشلي روسي بدي روح عالمدرسة”.

طوليب: “تركيها وعمول متل ما اني عملات، عم اشتغل بالنهور بالبسكليتات، وبالليل مع ابو خوليد”.

بروء: “بدي اعمل مهندس، بدي اعمل كورنيش المينا احلى من كورنيش بيروت”.

بدأت رائحة الكعكة الطرابلسية تنتشر في الأرجاء، إبتسام بدأت بتحضير وجبتها اليومية التاريخية لأبناء طرابلس، وبدأت الطلبات، يتدرج أبو بدر من منزله حاملاً كاستين من الشاي، يضعهم على دفة العربة، ويبدأ بمساندة إبتسام، ويتلو عليها درسه اليومي: “والله يا خولتي رح افقع، بدي اتجوز، وجيب بدر الله يرحمو ابي تركني لحولي بهل بات، بيقولو العولم عمي اهبل كرمال هيك ما لقيت صاحبت النصيب”.

ابتسام: “ما تبليش تطفيلي قلبي انا ما نوقصتك، طول الليل ماني نايمة من صوت القنص، يقطع عمرون حرقو نص التبانة، طول الليل عم اتذكر ابني عوديل، الله يسرولو باستروليا”.

 

يتابع طوليب التنقل بين الشوارع، يركض فجأة من ثم يهدأ حركات الأطفال لا يتعدى عمره 12 عاماً، يصل الى “الدخلة” ويصدح:

ابتسام الحنونة، كعكتها مجنونة.

ابتسام: “انت يا ابن سورو ما رح تتركلي هل اغنيه وتحل عني”.

طوليب: “يقبرني هل واج يا خولتي انت من ريحيت الغولية، الله يرحمها ويلحق معلمي صاحب البسكلاتات فيها”.. عطيني 10 كعكات لأبو خوليد.

ابتسام: “كل يوم هل بهيم بدو 10 كعكات ببلاش؟؟.. الله لا يوفقوا ولا يوفق اللي عم يقبضوا يحرقوا طروبليس”.

طوليب: “ما تحكي عنو هيك طول الليل ما نام عم يوزع علينا سلاح كرمال ندافع عن التبانة”.

إبتسام: “روح الله لا يوفقك ويوفقوا”.

 

يسارع ابو خوليد عند بزوغ الشمس الى تغيير ملابسه العسكرية بارتداء بدلته المزخرفة، ويهرول سريعاً الى المبنى الابيض على قارعة الطريق، يدخل طويل اللحية الى مبنى الراعي الرسمي لقيادته على محوره، يختفي، بعد قليل ينزل وبيده ظرف أسمر، والضحكة تلف وجهه.

 

يتلقى اتصال اخر من “امني”، يهرول سريعاً ليلتقي به في احد المقاهي، يدرو حديثاً سريعاً مع شرح للخطة الجاري تحضيرها، يتفقان عليها ويبرز مرة أخرى الظرف الأسمر، ليصبح بجعبة “ابو خوليد” ظرفان.

 

عند المساء تشتد حدة المعارك، وتبدأ جولة جدية من العنف اللاعقلي، تسارع الناس للتمركز بالملاجئ في التبانة.

 

“ابو خوليد”: وين الإعلام.. انتو اعلام؟؟.. صوير صوير… بدنا نربيون، عم يعتدوا على شرفنا، بدنا ننتقيم للطويفة.

 

إبتسام في منزلها تدعك “الجبنة”، تحضرها لليوم التالي، وصور اولادها “الدكتور، والمهندس، وابتكور اللي انسترت عند جوزها”، تلف جدران المكان، تزين وحدتها، تناجيهم بصوتها القوي:

“ربيتكون بدموع عيوني، الله لا يوفقوا ابوكون روح وتركني ربيكون ايتام.. بقلكون ترجعوا تموتوا بطروبلس، خليكون برا احسن”.

 

“طوليب”: معلم فيني قوص وحدة عالجبل؟

ابو خوليد: روح افتتح المعركة مع هول الظلومية.

يركض طوليب، حاملاً الكلشن، يفتتح المعركة، وتبدأ جولة الجنون.

 

في اليوم التالي ابتسام على عربتها، وأبو بدر على جملته الشهيرة، و “ابو خوليد” يستلم الظرفان، وطوليب يغسّل كي يشيع شهيداً على صلاة الظهر.

 

ملاحظة: القصة اجتهاد فكري لا حقيقة مطلقة، وان انطبقت على الواقع فعلى سبيل الصدفة .

Advertisements

About mahmouddoha

journalist @future Tv
هذا المنشور نشر في Uncategorized وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s